كتاب خواطر وتأملات جيولوجي


كتاب خواطر وتأملات جيولوجي

مقدمة الكتاب

سألت نفسي كم كتاباً تقرأه لتكتب كتاباً؟ أُلهمت الإجابة فيما بعد، لا تحتاج للقراءة! فقط تجربة قوية بالحياة تجعلك تكتب أفضل الكتب. وربما ليس الأمر كذلك
مع كل الكتاب، فملكة الكتابة نعمة كبيرة أتمنى ان انعم بها.  فلقد ألهمتني الطريقة التي كتب بها مصطفي صادق الرفاعي كتبه، حيث كانت طريقته إبداعية ويكتب في فقرات وليس بتسلسل وألهمتني طريقة كتابة خواطره بشدة حيث كانت طريقته تلك هي إجابة لتساؤلاتي عن طريقة الكتابة، واستفدت ان ليس علي الكاتب ان يرتب الخواطر بتسلسل، او ان يكون له علم غزير ليملأ صفحات كتابة.
درست علم الأرض حباً وطواعية وليس كرهاً، ولنفع البشرية ولمعرفة سبل تعمير الأرض ولم أري حتى الان! ديناً يسعي لذلك بمنهج عملي سوي الإسلام. كما إننا معشر المسلمين مسئولون عن نشر العلم الذي حصلناه وجمعناه، فلذلك كان هذا الكتاب. فبعدما تخرجت واجهت صعوبات ولم أزل اواجهها في الحصول على العمل المناسب او بدء شركتي الخاصة. منها تعليقات محبطة نفسياً ممن هم حولي بضرورة العمل في أي مجال، فقط من أجل العمل. هذا الأمر بالنسبة لي هو قتل لطموحي ووئد لإرادتي، لأني أخترت هذا الطريق طوعاً، كيف يمكن أن ألغي نفسي وكينونتي الداخلية؟!، وألغي التركيبة العقلية، وأن أعمل في عمل أخر سواء في المبيعات أو غيرها مما لا أحب. ولهذا أشارك العالم بكتاباتي عن العلم الذي أحبه.
أعرف أن العمل ضرورة ولكن ظروف أي عمل تقتل وقتك ولا يخلق أي فرصة لتفعل ما تحب وأن تكتب عن العلم الذي يحرك كيانك ووجدانك! إلا ما ندر. إن حبي للعلم وحبي للقراءة عنه، هي بالنسبة لي جزء من عقلي، فبأي منطق أقتل تلك الخلايا وأجعلها تعمل فيما لا تحب.
لن يفهم كلامي ولن يشعر به أولئك الذين فعلوا ما وفرته الحياة لهم ولم يتعبوا فيه، او الذين ضحوا بما يريدون، أو تخلوا عما يريدون وعجزوا عن تغيير مسار حياتهم.
نرجع إلى الكتاب، فلقد نصحني الكثيرون من زملائي في علم الأرض بالابتعاد عن الدين وربطه بالعلم في كتاباتي نظراً للتصادم المباشر للعلم مع الأديان، لكني لا أري ذلك التصادم في الجيولوجيا مع الإسلام حتى الان. ونصحوني بالابتعاد عن السياسة وإبداء أرائي السياسية عند الكتابة العلمية، ولكن معظم المواضيع ترتبط ببعضها البعض، مما يستوجب إبداء الرأي. وتتداخل السياسة والجيولوجيا فأصبح لدينا المواضع الجيوسياسية.. كذلك دونت وكتبت عن بعض المشاكل في التعليم أو العمل في مجال الجيولوجيا التي تعرضنا لها بسبب وضع سياسي قائم او ما الي خلافة، عموماً دعوني اصحبكم نمضي بصفحات الكتاب على طريقتي الخاصة متنقلاً كهجرة الديناصورات من قارة لقارة بحثاً عن الغذاء. متنقلا من التعليم الي السياسة الي العمل والتوظيف الي الجيوسياسية الي الاقتصاد الي خواطر النفس...إلخ فيتحدث الكتاب عن علم الأرض وعن الجيوسياسية وهو دعوة للنهضة وبالكتاب أفكار وتجارب مهنية وخواطر جيولوجي وهو دعوة للتفاؤل واقتراحات ونصائح ومناقشة مشاريع واقتراحات جيولوجية. فهيا بنا!

اسم الكتاب: خواطر وتأملات جيولوجي
الكاتب: عبدالرحمن سليم
رقم الطبعة: 1
رقم الايداع الدولي للكتاب: 978-1-365-57315-6
السعر: 7.5$
حقوق النشر محفوظة للكاتب

اشتري الكتاب عن طريق بطاقتك الائتمانية او حسابك بالباي بال مباشرة وسيتم التحميل آلياً.
-

Comments

Subscribe

Popular posts from this blog

Aquifers Properties: Specific Yield and Specific Retention

The Biggest Mistakes Made by Geotechnical Drilling Companies

العمل الحر علي الانترنت كجيولوجي