الجيولوجي د. فاروق الباز يخاطب الشباب بعد الثورة

«هنعمل ده أزاي؟ دا احنا عندنا ها...» ، « ولو عملنا عاعاىعي هاه...» لا أتمالك نفسي من الضحك كلما سمعت أفضل طريقة كلامية واقعية للباز الساخره من أوهام الماضي التي صوروها لنا كأنها الحل أو هكذا كانت تعول الأمة علي هذه الأحلام،
ولكن أزعجني جداً أنه لم يذكر أن العالم كله إتحد ليجعلنا نفشل بالإحتكارات العلمية القذرة و بسياسات إقتصادية فاتلة.. بل وبحروب مدمرة. أنقل لكم اليوم لقاءاً مع أحد الأمثلة الجيولوجية الثورية ولا أنشره لأن المتحدث جيولوجي فقط بل لأنه العالم الذي ساعد الإنسان علي الهبوط علي سطح القمر وبغض النظر عن ما إذا كنت تؤمن بالهبوط علي سطح القمر في السيتينيات من القرن الماضي أم لا. فهو مثل في علم الجيولوجيا ولأنه أيضاًً أحد الرجال الحكماء الذين يستطيعون قيادة العلماء ويعرفون مشاكلهم إنه د. فاروق الباز ...





http://youtu.be/1f0ODQpyOL4

ربما لا يقدر البعض المعاناة التي يعانيها شباب العلماء ما يلاقونه من متاعب ومشاكل وسط مجتمع عربي أغلبه هدام للفرد بطريقة غير عادية تدمر ثقته بنفسه. إن عدد التعليقات المحبطه والردود الهدامة التي يتعرض لها جيولوجي في مصر والعالم العربي، لايمكن تقدير قدرها ولا يمكنني أن أوصفها إلا بكلمة واحدة "كوارث".

Comments

Subscribe

Popular posts from this blog

Aquifers Properties: Specific Yield and Specific Retention

The Biggest Mistakes Made by Geotechnical Drilling Companies

العمل الحر علي الانترنت كجيولوجي